المسار الديني لعملية السلام في قبرص يستأنف أعماله
رجال الدين في قبرص

المسار الديني لعملية السلام في قبرص يستأنف أعماله

6/3/2016

تتواصل هذا الأسبوع أعمال مباحثات المسار الديني لعملية السلام في قبرص، حيث يلتقي بيتر ويديرود مدير المعهد السويدي بالإسكندرية ومنسق المسار الديني لعملية السلام مع السيد شون كاسي المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية للعلاقات الدينية والدولية.

يزور المبعوث الخاص كاسي قبرص في الفترة من 5 وحتى 10 مارس الجاري حيث يلتقي القيادات الدينية المسيحية والإسلامية هناك ومنهم المطران خريسوستوموس والمفتي أطلاي ومطران الكنيسة المارونية يوسف سويف وكاهن الكنيسة اللاتينية في قبرص الأب يرج كراي ومن كنيسة الأرمن الأرثوذكس الأب موميك حبشيان بالنيابة عن المطران ناريك. كما سيقوم المبعوث الأمريكي بزيارة الأماكن الدينية في قبرص ولقاء أعضاء الطوائف الدينية ومنظمات المجتمع المدني.

خلال هذه الزيارة أيضًا يلتقي السيد كاسي مع المشاركين في المسار الديني لعملية السلام، للإطلاع على هذا العمل الهام الذي يقام تحت رعاية سفارة السويد في قبرص. كانت محادثات المسار الديني لعملية السلام في قبرص قد بدأت عام 2009 وجمعت القيادات الدينية للجزيرة في حوار بناء لأول مرة منذ بدء الصراعات بين شطري قبرص في عام 1963. ومنذ عام 2009 شهدت هذه المحادثات تقدمًا واضحًا من أجل تحسين الحريات الدينية والوصول إلى دور فعال للقيادات الدينية في عملية السلام في قبرص.

يشارك المعهد السويدي بالإسكندرية بفعالية في هذه المحادثات منذ أبريل 2015، من خلال تواجد مدير المعهد بيتر ويديرود الذي يقوم بدور الوسيط في المحادثات، وفي الوقت ذاته تم انتخاب مصطفى أقينجي كقيادة جديدة للقبارصة الأتراك وهو ما أضاف قوة دفع جديدة للحوار السياسي في قبرص وأيضًا مهد الطريق للحصول على نتائج أكثر أهمية للمسار الديني منها على سبيل المثال: